"انت كفــــو تتكلـــم علي انـــا .....؟ !!! "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع "انت كفــــو تتكلـــم علي انـــا .....؟ !!! "

مُساهمة من طرف أبو شوشة لشقق المفروشة في الثلاثاء نوفمبر 27, 2007 3:09 pm


* انت كفــــو تتكلـــم علي انـــا .....؟ !!! *
ليش ؟
مين انت حتى تتكلم علي ؟
والله ما أخليك حتى آخذ حقي منك ؟
اذا ما خليتك تشوف نجووم الظهر انا اوريك !!هذا هو حالنا عندما نزعل من بعضنا ,,
عندما يخطي أحد علينا نكون كالأفعى التي ما تصدق أن ترى
فريسة ,,
نصبح بدون حلم ,
بدون تفكير,
بدون ضمير ,
بدون تمهل ,
بدون شفقه ,
بدون رحمة ,
حالنا هذا ضعيف للاسف , نفرح عندما نعلم بأن هذا الإنسان ظهر منه خطأ
ونقول لك الحمدلله ياالله (( بان على حقيقته ))
مع العلم ان هذه الغلطه كانت عفوية من دون قصد
أو ربما بقصد ولكن نحن نتشوق لأننا سوف نظهر
ونفتــل عضلاتنا , ونخبره بأننا أقوياء
ونعلم ما كان يدور في رأس هذا الخاطئ منذ قبل !!
ماذا تعتقدون من الخاطئ هنا ؟
أليس الخاطئ الفعلي هو ردة فعل هذا الإنسان ؟
الذي تذمر من خطأ أخيه أو أي كان ؟
وعاتبه وطلب منه تركه ؟
أم الذي صدر منه الخطأ ولمرة واحده طوال حياته أو فترة عاش فيها معه بصدق وحب أخوي وصراحه عفويه
وعندما أرتكب الخطأ أصبح في عداد الأعداء
وأصبح مخيف ومريب ويجب تركه وبأسرع وقت ممكن ؟!!

أين ؟؟

أين الحلم ؟

أين العفو ؟

هل ذهبت من أروحنا التي خلقها بارئنا فينا ؟

هل قائدنا ونبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) كان هكذا ؟

أليس كان سيد الأخلاق وكان أمير الحلم ؟

ماذا قال يوم مسك بجلبابه اليهودي وتله ؟

أقال مثل ما نقول نحن ؟

من أنت حتى تمسك بجلبابي وهو يهودي ؟

وماذا قال عندما طُرد الرسول صلى الله عليه وسلم من مكه ثم

بعد ذلك ذهب إلى الطائف وطرد منها أيضاً عائداً بعد ذلك لمكه

وهو قد طرد منها فتوقف قبل أن يدخلها ؟

وأتاه جبريل عليه السلام وقال : ملك الجبال معي ويستأذنك

إن كنت تريد منه يا مُحمد أن يطبق عليهم الأخشبين أي ( الجبلين )

أقال نعم ؟

أم أنه لم يزده هذا إلا حلماً

وقال عليه الصلاة والسلام:لعل يأتي من أصلابهم من يعبد الله ورسوله)

ومدحه الله تعالى واخبره بأنه على خلق عظيم

وقـــــــــــفــه !لحظة/ فكر بعقل عندما يقع الخطأ

لحظه/ استرجع للايام الجميله التي كانت بينك وبين المخطئ

لحظه/ فكر فيها لماذا فعل هكذا ؟

لحظه/ تمسك الأعصاب وإرسال أوامر من العقل للقلب

بأن يقف عن هذا التصرف, فهو لايزال أخوك أواختك


لحظه/ إبـــتسم له وقل شكراً أو جزاك الله خيراً

لحظه/ عاند الشيطان وإدحره بردك الجميل الحليم المتواضع


لحظه/ تفكر فيها ماذا يا ترى اذا قلت له شكراً عوضاً عن يامخادع

أويا حاقد أو من هذه الكلمات التي تنطلق من فم الشيطان

الذي يتمركز في عقلك لحظة الغضب ؟

بماذا سوف يرد علي ؟

لحظه/ إشـــفق على إسلامنا الذي ضعف والسبب تفاهات مثل هذه


لحظه/ إقنــع بأنك الأقوى لو قلت له شكراً أو جزاك الله خيراً

لحظه/ إمنــــح فيها روحك الطاهره عذراً أو اعذاراً

لتمدها لقلبك وعقلك لكي ترضى نفسك ويهدى بالك .

النهـــــــــــايه ..أتمنى أنى ماطولت عليكم هذا الحدث الذي قتل النفس الجميلة الرائعه

مثل لو كانت مثل ما خُلقنا اطفالاً بقلب

ينبض ببراءه قلب جميلاً يحمل كل معنى الحب والتودد لبعضنا البعض .


منقول




دمتم بخير


مع تحيات
lol! lol! lol!
afro أبو شوشة لشقق المفروشة afro
avatar
أبو شوشة لشقق المفروشة
الإدارة
الإدارة

ذكر عدد الرسائل : 359
العمل : دكتووور كتابة وعدم الدراسة
العمر : وناااااااسة للابد وعدم الزعل ههههههههههههههههههههه
تاريخ التسجيل : 17/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى